الخميس 18/04/2024
04:41 بتوقيت المكلا
هيئة النقل البري تمنح أكثر من 800 أذن مرور سيارة وحافلة للمسافرين الى السعودية برًا خلال الأسبوع الماضي
متابعات/موقع مكتب وزارة الخارجية والمغتربينـ حضرموت الوادي والصحراء/خاص
الثلاثاء: 19/مارس/2024م
news_20240318_16.jpg
أفادت إحصائيات صادرة ،الليلة، عن غرفة العمليات الخاصة في الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري، ان عدد اذونات المرور التي منحتها الهيئة للمسافرين الى السعودية على متن سياراتهم الخاصة او حافلات النقل الدولية للركاب، عبر ميناء الوديعة البري، بلغت 884 إذن مرور خلال الأسبوع المنصرم.
وجاء في الاحصائية ان عدد اذونات المرور الخاصة بالسيارات بلغت 606 اذن فيما بلغت عدد اذونات المرور الخاصة بالحافلات 278 إذن.
وإزاء ذلك اوضح رئيس الهيئة الأستاذ فارس أحمد شعفل، في تصريح لوسائل الإعلام ، ان غرفة العمليات تعمل منذ اسبوع على تنظيم حركة مرور المسافرين على متن السيارات الى المملكة العربية السعودية عبر ميناء الوديعة البري، من خلال منحهم تصاريح مرور تتضمن مواعيد زمنية مختلفة، لترتيب عملية انطلاقهم من المحافظات المختلفة وصولا الى الميناء، وذلك لضمان عدم حدوث زحام أو تكدس في الميناء البري.
وكشف ان غرفة العمليات تم تشكليها قبل عام لتنظيم حركة الحافلات الدولية لنقل الركاب، ولكن مع تفاقم مشكلة الزحام وتكدس المسافرين في ميناء الوديعة، خصوصاً في مواسم الحج والعمرة، وجه بأن تشمل مهام الغرفة ايضا تنظيم حركة مرور المسافرين الى السعودية عبر سياراتهم الخاصة، مبينًا ان أعداد المسافرين عبر السيارات تفوق أعداد المسافرين عبر حافلات النقل الدولية.
وقال شعفل ان هذه الاجراءات تهدف الى رفع المعاناة عن المسافرين جراء التكدس والزحام في الميناء البري الوحيد الذي يربط بلادنا بالسعودية، والذي يشهد نشاطا غير مسبوقا الامر الذي دفعهم في الهيئة الى العمل بجهود مضاعفة رغم الإمكانيات المحدودة والصعوبات التي خلفتها الحرب ـ حد قوله، مشيرًا في ذات الوقت الى النجاح الذي حققته هذه الاجراءات إلى الآن، داعيًا الجميع الى العمل بمسؤولية عالية ازاء هذه المهمة وتجاوز كافة المعوقات تقديرًا للظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا.





  • إقرا ايضاً