السبت 18/09/2021
11:55 بتوقيت المكلا
المحافظ البحسني يرأس اجتماعاً استثنائياً للمكتب التنفيذي بوادي وصحراء حضرموت
سيئون/موقع مكتب وزارة الخارجية والمغتربين ـ حضرموت الوادي والصحراء /خاص
الأربعاء 18/أغسطس/2021م
news_20210818_11.jpg
رأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، ووكيل المحافظة للشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، اليوم بمدينة سيئون،  اجتماعاً استثنائياً للمكتب التنفيذي وبحضور وكلاء المحافظة والوكلاء المساعدين، ومديري عموم المديريات بالوادي والصحراء.
ووقف الاجتماع أمام الوضع المعيشي، وتأزم أوضاع المواطنين، نتيجة لانهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، وتدني أجور موظفي المرافق الحكومية، وكذا مناقشة جملة من المواضيع التي تهم حياة ومعيشة المواطنين، والقضايا المتعلقة بالجوانب الأمنية والخدمية في مختلف القطاعات.
وفي مستهل اللقاء نقل محافظ حضرموت تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمامه بمتابعة التطورات والإنجازات وكل ما تحقق في حضرموت، وتوجيهاته لتلمّس هموم المواطنين والتخفيف عنهم، وتفقد المؤسسات والهيئات والمكاتب الحكومية.
واشار المحافظ إلى أن كل ما اعتمل في حضرموت وما تحقق من إنجازات ومكاسب فيها يقع محل تقدير واحترام رئاسة الجمهورية ودول التحالف العربي، ولفت بأن حضرموت اليوم أصبحت شوكة ميزان للجميع، وقبلة للمحافظات المحررة وغير المحررة، مشدداً على ضرورة الحفاظ على ما تم تحقيقه وبذل المساعي لتطويره.
وقال المحافظ: "لن تكون حضرموت إلا موحدة أرضاً وانساناً، وأن بعض أصوات النشاز التي تظهر من وقت لآخر قد تم إيقافها من قبل أبناء المحافظة المحبين لحضرموت"، واشار إلى أن قيادة السلطة وفي إطار اهتمامها تبذل مساعي متواصلة لتحسين العمل في كافة القطاعات، موجها بعقد لقاءات فصلية للمكتب التنفيذي بالمحافظة، ولقاء دوري كل شهرين لوكلاء المحافظة والوكلاء المساعدين.
واستعرض محافظ حضرموت جملة من نتائج لقاءاته الأخيرة بالمكلا وإقرار تشكيل عدد من اللجان، بهدف التخفيف عن أبناء المحافظة ساحلها وواديها الضائقة المعيشية، والتدخل وفقاً والإمكانيات المتاحة لمساعدتهم، وإشراك رجال الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وعامة المجتمع، على أن يتم استهداف الأسر الأشد فقراً.
واثنى المحافظ البحسني على تطور أداء الأجهزة الأمنية في الوادي والصحراء، ما أدى إلى تقدم الحالة الأمنية وضبط الجناة والمخالفين، مشدداً على ملاحقة اي عناصر إرهابية تحاول زعزعة الأمن والاستقرار، ووضع الخطط والرؤى للتصدي لأي عدو.
ودعا المحافظ شيوخ ومقادمة وعقلاء القبائل وأصحاب الفضيلة من العلماء إلى القيام بدورهم في فض النزاعات والخلافات إن وجدت، والتقريب بين وجهات النظر في سبيل الحفاظ على النسيج الحضرمي.
بدوره عبّر وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عن شكره للمحافظ البحسني للاطلاع عن كثب وتلمس احتياجات وهموم أبناء مديريات وادي حضرموت وايجاد المعالجات المناسبة للمشكلات التي تواجهها المديريات.
واستمع المحافظ من مديرو عموم المديريات بالوادي والصحراء، إلى حجم المشاريع المنجزة التي تحققت في مديرياتهم، وكذا بعض الصعوبات التي تعاني منها المديريات في مختلف القطاعات الأمنية والخدمية وقطاع الشباب، مبدياً استعداده بتنفيذ بعض المشاريع الضرورية والملحة في بعض المديريات وفقاً والإمكانيات المتاحة.



  • إقرا ايضاً